~~منتدى ايجي ستار~~
في مصرَ أكثر من كافور واحد 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا في مصرَ أكثر من كافور واحد 829894
[b]ادارة المنتدي في مصرَ أكثر من كافور واحد 103798[/b
~~منتدى ايجي ستار~~
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» 25+25+25=اغمآآأأأأأأأآء
في مصرَ أكثر من كافور واحد Emptyالثلاثاء سبتمبر 13, 2011 11:34 pm من طرف moda

» عجائب رحلة الاسراء والمعراج
في مصرَ أكثر من كافور واحد Emptyالثلاثاء سبتمبر 13, 2011 11:30 pm من طرف moda

» قصة بنت الشات قصة حقيقية مؤثرة تحكيها بنفسها (صور)
في مصرَ أكثر من كافور واحد Emptyالثلاثاء سبتمبر 13, 2011 11:25 pm من طرف moda

» لماذا نؤذن في اذن المولود الجديد ؟؟؟معلومه جميله
في مصرَ أكثر من كافور واحد Emptyالثلاثاء سبتمبر 13, 2011 11:14 pm من طرف moda

» الكيمياء المسلية
في مصرَ أكثر من كافور واحد Emptyالجمعة سبتمبر 24, 2010 3:41 am من طرف moda

» حصريا نجم الكوميديا أحمد مكى وفيلمه الجديد لا تراجع ولا استسلام High CAM Quality تصوير كام جيد جداً وعلى اكثر من سيرفر
في مصرَ أكثر من كافور واحد Emptyالإثنين يوليو 19, 2010 12:55 pm من طرف moda

» خمسة أشياء تكون سبباً لدخول الجنة بإذن الله
في مصرَ أكثر من كافور واحد Emptyالثلاثاء يوليو 06, 2010 10:35 am من طرف moda

» اقوى موضوع عن الصلاه لماذا لاتصلي؟
في مصرَ أكثر من كافور واحد Emptyالثلاثاء يوليو 06, 2010 10:02 am من طرف moda

» جدول مباريات كأس العالم 2010
في مصرَ أكثر من كافور واحد Emptyالجمعة يونيو 11, 2010 3:01 pm من طرف moda

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

في مصرَ أكثر من كافور واحد

اذهب الى الأسفل

في مصرَ أكثر من كافور واحد Empty في مصرَ أكثر من كافور واحد

مُساهمة  moda في الأحد سبتمبر 20, 2009 1:57 am

في مصرَ أكثر من كافور واحد

أصدرت مجموعة من المختصين في شؤون الشرق الأوسط داخل وكالة الاستخبارات الأمريكية في نهاية شهر حزيران سنة 2008 تقريراً أكدت من خلاله بأن نجم مصر وقوتها وتأثيرها في الشرق الأوسط تراجع وأفلَ، وأن السعودية حلت مكانها، ويشير التقرير بأن أسباب هذا التراجع يعود الى تقصير حسني مبارك وعجزه نظراً لانشغاله في قضية التوريث وبسبب سنه المتقدمه.
شدد التقرير على أن مبارك يعيش في شبه غيبوبة وأنه فقد طاقته في العمل ويعمل بطريقة ألية موجهة مما أدى الى حالة من الفلتان والتسيب داخل مؤسسات الدولة وأدى الى انهيار الأقتصاد وأصبح النمو بطيئاً.
ان حالة الفلتان والتخبط والأنهيار في نظام الحكم في مصر ليست بحاجة الى تعريف أو الى تقرير من قبل المخابرات الأمريكية، لأن هذه المخابرات هي المسؤول الأول عن تفكيك العقل المصري ومفاصل وشرايين هذا النظام.
المواطن العادي في مصر وخارجها وكل من يتابع حالة الكساد والفساد والانحلال داخل مؤسسات الدولة الكبرى خاصةً الوزارات ومجلس الشعب يعرف أن المبنى السياسي والاجتماعي في مصر في حالة من الانهيار ويوشك على السقوط.
ان حالة مصر اليوم شبيهة بحالة الدولة العثمانية قبل سقوطها سنة 1918 فهي تسرُ اعدائها الذين دفعو بها داخل شباك مشاريعهم التي جاءت لخدمة أيتام السادات وطبقة الأعيان والاكليروس ممن يدورون حول الرئيس مبارك وأبناء اسرته كما أن هذه المشاريع التي دخلت من بوابات كامب ديفيد جاءت لتخدم الصهيونية العالمية واسرائيل وأنظمة الهرولة العربية.
أما المواطنون العرب في كل مكان فهم مدينون لمصر يتألمون لحالها
ويريدون أن تبقى مصرَ قبلةً للعرب الوطنية والثقافية لأنها نبض الأمة العربية والرياح التي تدفع أشرعتها نحو التقدم والتطور والحرية والوحدة.
القاصي والداني يعرف اليوم بأن الربان الذي يقودُ مراكب مصر السياسية لا يحظى بثقة الشعب وقد تمادى في جنوحه بعد أن فقد البوصلة فأصيب بالدوران حتى أنه أصبح يدورُ حول نفسه، فقد هذا النظام بوصلة الدعم والانتماء لحركات التحرر العربية والعالمية والمؤسف أنه أصبح يقفُ في صف الدول المعادية لهذه الحركات خاصةً حركات المقاومة العربية التي تسعى لتحرير أوطانها.
ان تراكم الفساد والتسلط وغياب المراقبة وتجاوز القوانين زاد من انزلاق النظام نحو الانطواء والعزلة واختلاق الأعذار والمبررات للفتك بالمعارضة، ما يقوم به هذا النظام اليوم هو الركض وراء أشباح غير موجودة وغير واقعية يعتبرها عدواً له جاءت لتهديد وجوده وأمن مصر القومي، هذا ما فعله بالماضي الملك حسين عندما كان يتنقل في الليلة الواحدة بين عدة أماكن خوفاً على حياته، وهذا كان حال أحد قادة ثورة العراق سنة 1958 عبد الكريم قاسم بعد أن انقلب على الناصريين والوحدويين فكان يبيت اما في وزارة الدفاع في بغداد أو في دار الاذاعة خشية قيام انقلاب عسكري ضده.
استراتيجية النظام اليوم هي اشغال نفسه واشغال الشعب الجائع البائس في مصر بأن هنالك أعداء لمصرَ يتربصون ويهددون الاستقرار فيها، مع العلم أن مثل هؤلاء الأعداء ما هم الا من نسيج خيال وصنع القيادة والمخابرات المصرية، وأن العدو الحقيقي للشعب العربي في مصر هو النظام الذي يدفع بالبلاد الى طريق مسدود، في نفس الوقت فان هذا النظام عدوٌ لنفسه بسبب العلة الدائمة التي يعاني منها، الأعداء في نظر نظام مبارك ليسو أمريكا واسرائيل وبريطانيا وفرنسا رغمَ أن هؤلاء هم الذين استعبدوا الشعوب العربية وامتصوا ثرواتها ومزقوا أقطارها الى حظائر ومشيخات لا حول لها ولا قوة.
الأعداء من وجهة نظر نظام مبارك هم المقاومة الفلسطينية والمقاومة اللبنانية والمقاومة العراقية وايران وسوريا وجميع الأطر التي تسعى لكنس حكامها وأنظمتها الفاسدة داخل الوطن العربي، أسباب معادات هذه القوى معروفة وهي أنها لا توافق النظام على مشاريعه الاستسلامية ولا توافق النظام على تعاونه مع الأجهزة الأمنية الاسرائيلية ووكالة الاستخبارات الأمريكية.
عندما قررت المقاومة الفلسطينية احباط خطة دايتون بخلق قيادة فلسطينية متواطئة داخل قطاع غزة، اعتبر هذا النظام هذه الخطوة خروجاً على شرعية حكم أبو مازن، مع أن ابا مازن صنيعة اسرائيلية أمريكية يستمد وجوده ويتنفس برئة اسرائيلية وأمريكية.
لم يقبل النظام في مصر أن يبقى قطاع غزة عصياً على الاحتلال الاسرائيلي وتحت الأدارة الشرعية الفلسطينية التي اختارها الشعب في انتخابات سنة 2005 فسارع هذا النظام وتواطأ ضد المقاومة ومهد للعدوان الاسرائيلي الأخير على قطاع غزة وفرض الحصار على القطاع من أجل تركيع مليون ونصف فلسطيني كي يقبلوا بالحلول الاستسلامية.
لم تتأخر صحف البلاط في مصر وفي مقدمتها صحيفة الأهرام في محاولات تشويه مسيرة المقاومة وحركة حماس حيث انبرت بعض الأقلام الرخيصة الجاهلة بالانضمام الى الاعلام الاسرائيلي بالتهجم على حركة حماس، من هذه الأقلام من ذهب بعيداً في سخافته عندما اعتبر قطاع عزة جمهورية اسلامية مكملة لايران تهدد أمن مصر القومي.
لم نعرف ماذا يريد هذا النظام فهو في حل وقطيعة من القوى والعناصر المؤمنة بالاجماع القومي العربي خاصةً الناصريين، في نفس الوقت فهو يحارب ويحاصر كل القوى الاسلامية ويرفض الأجماع الديني اذاً لم يبقى أمامه سوى الوطنية والاقليمية المصرية الفرعونية الانفصالية مع أنه يدرك أن غالبية الشعب العربي في مصر يرفض هذا الغطاء بالطريقة التي يريدوها
الانفصاليون والانعزاليون، لأن الفرعونية بعيدة عن القومية والوطنية في نفس الوقت لا يوجد قومية مصرية لأن الشعب المصري عربي في انتمائه وتاريخه.
مرةً أخرى اكرر بأن النظام المصري لم يجن من عنب الانجرار وراء المشاريع الأمريكية والتطبيع اللامحدود مع اسرائيل سوى أشواك المذلة والعزلة حتى أصبح منبوذاً أكثر داخل مصر والعالم العربي وفقد وزنه العالمي، لقد ترجمت هذه العزلة من خلال المحاولات المتكرره لمهاجمة السفارات المصرية في أكثر من بلدٍ واحد، هل هذه هي مصرَ التي نريدها؟ زاد النظام من طوق العزلة حول عنقه خلال مؤتمرات القمة العربية لأنه لا يسير على برنامج مدروس فوجد نفسه مكشوفاً عارياً وحيداً اسرائيل وحدها من تقف الى جانبه.
شعر بالعزلة اكثر بعد التحركات والدور المسؤول الذي لعبته تركيا أثناء العدوان على غزة وبعده وشعر أكثر بهذه العزلة عندما قرر الرئيس الأمريكي اوباما فتح حوارٍ مع سوريا وايران وتبعه قرارٌ من مجموعة دول اوروبية بفتح أبواب هذا الحوار مع حزب الله بسبب هذه العزلة قرر نظام مبارك العودة الى الأساليب الفاشلة التي استعملها سلفه السادات في ضرب المعارضة بالصاق التهم لها بالخيانة والعمالة فقد اعتبر الذين قاموا بثورة الخبز ( حرامية ) والمعارضون لاتفاقية كامب ديفيد مع اسرائيل خونه.
اليوم يقوم مبارك وأعوانه بهذا الدور لفتح جبهات جديدة داخلية للتغطية على حالات الفشل والفساد وتسويق مبررات من أجل معاداة المقاومة الفلسطينية واللبنانية، العدو الوهمي الذي قرر مبارك اختياره بشكل مباشر هو المقاومة اللبنانية التي يقودها حزب الله ورئيسه حسن نصر الله . والحقيقة أن هذه هي المرة الثانية التي يتواطأ بها نظام مبارك مع اسرائيل ضد حزب الله المرة الأولى معروفة سنة 2006 والثانية اليوم.
اعترف المراسل والمحلل العسكري الاسرائيلي ( ألون بن دافيد ) بأن
اسرائيل هي التي أوحت الى مصر وساعدتها بالكشف عن الخلية التي حاولت ادخال السلاح للمقاومة الفلسطينية في غزة وقد أكدت هذا الخبر صحيفة هأرتس المستقلة في عددها الصادر يوم 14\\4\\2009 أما الاعلام الاسرائيلي وأجهزة الموساد وحكومة نتنياهو فجميعهم تحولوا الى جوقة واحدة لتحريض مصر ضد حزب الله ورئيسه حسن نصر الله وأعلنوا أنهم يقفون الى جانب النظام المصري في معركته الوهمية ضد المقاومة اللبنانية . أما رئيس الدولة شمعون بيرس فقد اعترف لراديو الجيش بأن مبارك هو ذخراً لاسرائيل وأن ما يحدث بين مصر وحزب الله جيد لأن محاصرة حزب الله من قبل مصر سوف يزيد من العثرات في طريق هذا الحزب ولا يساعده على الفوز في الانتخابات النيابية اللبنانية القادمة.
ان معركة نظام مبارك مع المقاومة اللبنانية كالنفخ في قربة مثقوبة أي أنها فاشلة وخاسرة فالنظام لا يملك الاليات الصحيحة الصادقة لمحاربة المقاومة وأن لا أحداً لا في مصر ولا في خارجها يصدق ادعائاته وافترائاته فهو أولاً عميل لأمريكا واسرائيل ثانياً ان اهلنا في مصر الذين كان لهم الفضل في دعم جميع حركات التحرر العربية في عهد الرئيس الخالد جمال عبد الناصر لم يتقاعسوا عن دعم اخوانهم في قطاع غزة بكل الطرق والوسائل كما أنهم لم يتخلوا عن المقاومة اللبنانية بقيادة حزب الله بعد أن أعادت للأمة العربية كرامتها مرتين أمام اسرائيل.
ان معركة نظام مبارك مع المقاومة اللبنانية سوف ترتد الى نحور هذا النظام وسوف تزيد من شعبية حزب الله ورئيسه داخل الوطن العربي لأن هذا الحزب وقائده كان وسيبقيان شوكةً في حلق اسرائيل والصخرة المنيعة التي تسد أفواه المتواطئين والمتعاونين مع المشاريع الأمريكية.
لقد شوهت صحيفة الأهرام تاريخها العريق ونزلت حتى الدرك الأسفل في مستواها عندما نشرت قصيدة متدنية في الفكر والمعنى واللغة أرسلها لها رئيس الوزراء السابق في مصر عادل لطفي أبدى هذا الوزير المنافق من خلال هذه القصيدة عشقه ونفاقه برئيس مجلس الشعب فتحي سرور الذي
جعل من هذا المجلس بوقاً وذراعاً لدعم النظام الفاسد،افتتح القصيدة بالبيت التالي:
فتحي سرور يا ويكة
بتحب القانون
حب الفرخة للديكة
ليسمح لي شاعر العرب المتنبي أن أستعير بعض ما قاله بحق كافور الاخشيدي ليسمع كافور الحالي:
نامت نواطيرُ مصرَ عن ثعالبها
فقد بَشمْنَ وما تفنى العناقيدُ
لقد نهب أيتام السادات وأعوان مبارك خيراتُ مصرَ حتى أصيبوا بالتخمة.
moda
moda
Admin

عدد المساهمات : 149
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/09/2009
العمر : 29
الموقع : www.sultan.org

https://egystar.forumpalestine.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى